رئيس أركان الجيش الفرنسي يستقيل عقب خلاف مع ماكرون

قدم رئيس أركان الجيش الفرنسي بيار دو فيلييه اليوم الأربعاء استقالته من منصبه، بعد خلافات مع الرئيس إيمانويل ماكرون بشأن الإنفاق العسكري.

وبحسب مراسل الأناضول، فإن ماكرون وافق على استقالة رئيس الأركان الذي أوضح في بيان استقالته أنه بذل مجهودا كبيرا لتحديث الجيش الفرنسي خلال فترة توليه هذا المنصب.

وأضاف دو فيلييه أنه لم يعد بالإمكان الحفاظ على استمرارية التحديث الذي بدأ به، وأن استقالته جاءت لهذا السبب.

وكان ماكرون قال في وقت سابق لأحد الصحفيين، إن على رئيس الأركان الذي لا يتفق مع رؤية رئيس البلاد أن يستقيل.

ويخطط ماكرون لتقليص حجم الإنفاق الدفاعي هذا العام بمقدار 850 مليون يورو، بهدف تقليل العجز الحاصل في ميزانية البلاد، وإنعاش الوضع الاقتصادي.

ويرفض دو فيلييه خطوة ماكرون هذه بداعي التهديدات الإرهابية المحيطة، ومواصلة فعاليات الجيش في الشرق الأوسط وإفريقيا.