بمناسبة احتفال سوفر يكوم تونس بخمسينيتها: مسيرة مثمرة في انعاش الاقتصاد وتشغيل الاطارات

كعادتها تبدع “اورونج تونس” في صنع الحدث وتؤكد ان ارتباطها بتونس ليس فقط كأرض للاستثمار على ما في ذلك من فائدة كبيرة للبلاد بل بعلاقة تفاعل ايجابي يترجم علاقة الحب والتعاطف والالتزام بمد العون والمساهمة في حل مشاكل البلاد واهمها البطالة بين اصحاب الشهائد .. “اورونج تونس” جسمت علاقة الود بينها وبين التونسيين بحركتين نبيلتين الاولى تمثلت في اطلاق خدمات الجيل الرابع والثاني زف بشرى للتونسيين بتشغيل ما يزيد عن المائتين من حاملي الشهائد العليا في شركة “سوفريكوم” المتفرعة عن مجموعة اورونج قريبا جدا.

البشرى تم ابلاغها امس تزامنا مع الاحتفال بعيد الميلاد الخمسين لشركة “سوفريكوم” العالمية التابعة لمجمع أورنج العالمي والرائدة عالميا في مجال الاستشارات والهندسة في قطاع الإتصالات .. هذه الشركة كرست مسيرتها الممتدة على نصف قرن لخدمة التطوّر التكنولوجي والابتكار للمشغلين و المؤسسات الحكوميّة والهيئات والجهات المانحة في مختلف أنحاء العالم ، وسيتم الاحتفال بذكرى تأسيسها على امتداد السنة الحالية في مختلف البلدان التي تتواجد فيها .. امس كان الاحتفال في تونس بحضور وزيري التشغيل زياد العذاري وتكنولوجيات الاتصال نعمان الفهري وديديي شارفيه المدير العام لاورونج تونس واسماء النيفر مديرة العلاقات العامة باورونج تونس ورؤوف مهنى ، المسؤول عن مشروع “تونس الذكية” “Smart Tunisia ومارك رينار ، المدير العام المساعد المسؤول عن تجربة الحرفاء والخدمات المالية الجوالة بمجمع أورنج وجاك مولان ، المدير العام لمجموعة سوفريكوم وسوار فرحات ، مديرة سوفريكوم تونس وكان ضيف الشرف سعادة سفير فرنسا بتونس فرانسوا غويات وقد اكد كل المتدخلين بما وفرته خلال الخمسين سنة الفارطة من

آخر الإصدارات التكنولوجية لأورنج على الشبكات واستخدامها في النظم الإستعملاتيّة. كما مثّل الاحتفال مناسبة هامة للتأكيد على المكانة المتميزة التي تحتلها تونس لدى مجمع أورنج العالمي خاصّة وأنها جعلت من منطقة إفريقيا والشرق الأوسط من أولوياتها المطلقة في مخططها الاستراتيجي “أساسيات 2020” ، بالإضافة إلى أنها تطمح إلى مواصلة المساهمة في التنمية الاقتصادية في تونس من خلال الشركات التابعة لها، شركة سوفريكوم تونس و أورنج تونس، أوّل مشغل اتصالات رائد في البلاد في خدمة أكثر من 3,5 مليون حريف.

وعلى هامش الاحتفال بخمسينية سوفريكوم تم تنظيم ندوة صحفية حول تحديات أنشطة نقل الخدمات خارج بلد المنشأ في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصال والتكنولوجيا الرقمية كما تم التاكيد على أهمية الدور الذي تلعبه مجموعة سوفريكوم العالمية في دعم ومرافقة حرفائها في ظلّ التحولات الرقميّة مؤكدين على استعدادها في المساهمة بصفة فعالة في نجاح المخطط الوطني الاستراتيجي “تونس الرقمية 2018” وذلك من خلال خبرتها وتجربتها وكذلك من خلال مساهمة شركة سوفريكوم تونس في خلق مواطن شغل ودعم تشغيلية خريجي الجامعات وحاملي الشهائد العليا حيث شغلت “سوفريكوم تونس” منذ انطلاقها سنة 2012 اكثر من 300 موظف جلهم من المهندسين في مجال الحوسبة والاتصالات ولم تكتف بهذا الحد حيث توطد العزم لديها على خلق اكثر من 200 موطن شغل خلال هذه السنة والسنة القادمة هذا اضافة الى توقيعها في أفريل من السنة الفارطة على اتفاقية برنامج “تونس الذكية” “Smart Tunisia” ، ممّا يعكس مدى التزامها تجاه البلاد في المساهمة في خلق مواطن شغل ذات مستوى عال للشباب من خريجي الجامعات التونسية. واكدت الشركة ان هدفها في تونس هو خلق 50 ألف موطن شغل على التوالي في مجال Offshoring أنشطة نقل الخدمات خارج بلد المنشأ في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصال و َ100 ألف فرصة عمل للتعاون في مجال الحكومة الإلكترونية بحلول سنة 2020 .. سمعة “سوفريكوم العالمية” كانت كبيرة وتجلت في حصولها على جائزة FIPA Awards في شهر جوان 2015، وتتويجها من ضمن أكثر الشركات ديناميكية وحيوية في هذا القطاع.

وتعمل شركة سوفريكوم تونس العالمية على أن تصبح مركز خدمات تنافسي Near shore وكذلك مرجعا في سوق الإتصالات وتقديم الخبرة في مشاريع الرقمنة الرائدة مثل الحكومة الإلكترونية، الصحة الإلكترونية، التعليم الإلكتروني، المصرفية الإلكترونية. وهي تعتمد على خبرة ودراية سوفريكوم ومجموعة أورنج العالمية من حيث الابتكار الرقمي ويمكن كذلك الاستفادة من المشاريع الناجحة لشركة سوفريكوم، و يمكن في هذا الإطار أن نذكر على سبيل المثال إحداث برامج الحكومة الإلكترونية في المغرب، مع التصميم وارساء تكنولوجيا المعلومات و خطط للتنفيذ أو رقمنة العمليات الإدارية.

وقد وضعت أيضا مقاربة محددة لبناء القدرات وإدارة التغيير لدعم رقمنة المنظمات ومشغلي الهواتف في منطقة الشرق الأوسط وآسيا.

وبالنسبة لتجربة الحرفاء ساهمت مجموعة سوفريكوم في نشر حل CXM المشترك لجميع الشركات التابعة AMEA لأورنج، وقد لعبت سوفريكوم كذلك دورا هاما في نجاح نشر الخدمات المالية الجوّالة لمجموعة أورنج. وتعتمد سوفريكوم الشركة العالمية الغنية بتنوعها على أكثر من 1300 مستشارا وخبيرا من 30 جنسية موزعين على 10 فروع في جميع أنحاء العالم (1) ،وكذلك شبكة قوية من الخبرة والتجربة التي يربط حرفائها وخبراء أورنج والشركاء الصنّاعيين والمحليّين. كما تعتبر شبكة “Know-How ” أيضا ضمانة لنقل التجربة والمهارات والخبرات من أجل التغير الثابت استنادا على المنهجيات المعتمدة عالميا.

وهو ما جعلها تحصد عديد شهائد المواصفات من AFAQ و Ethic Intelligence و CMMI.

احتفالات سوفريكوم تونس وحضور من اعلى مستوى