هيئة الوقاية من التعذيب: النصراوى والطريقى لم تحظيا بالعدد الكافى للاصوات

بعد جلسة مطولة على مدى يومين توصل مجلس نواب الشعب اليوم الاربعاء الى استكمال انتخاب أعضاء الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب وعددهم 16 لتصبح أول هيئة منتخبة من قبل مجلس نواب الشعب المنبثق عن الانتخابات التشريعية 2014 ولم تتمكن كل من راضية النصراوى وايمان الطريقى اللتين كانتا مرشحتين لتروس هذه الهيئة من الحصول على عضوية لانهما لم تتمكنا من الحصول على العدد الكافى من الاصوات0.

وحسب الفصل 8 من القانون الاساسى عدد 43 لسنة 2013 المحدث لهذه الهيئة فان الجلسة الاولى للاعضاء المنتخبين يترأسها أكبر الاعضاء سنا لاختيار رئيس الهيئة من بينهم بالتوافق وان تعذر الانتخاب على قاعدة الاغلبية المطلقة وفى حال تساوى الاصوات يقدم الاكبر سنا.

وتتمتع الهيئة بالاستقلالية المالية والادارية ولها عدة صلاحيات ذات أبعاد وقائية منها زيارات مراكز الايقاف والاحتجاز دون اذن مسبق والعمل على نشر ثقافة التصدى للتعذيب وتوفير كل المعطيات والاتصال بالمتظلمين وتوثيق الشهادات فى هذا الاطار .
واختارت اللجنة الانتخابية بمجلس نواب الشعب 48 مترشحا من بين من قدموا ملفاتهم لعضوية هذه الهيئة لتختار منهم الجلسة العامة 16 عضوا يتوزعون حسب الاصناف التالية ستة 6 ممثلين عن منظمات وجمعيات المجتمع المدنى المعنية بالدفاع عن حقوق الانسان ومحاميين اثنين 2 وقاضيين 2 متقاعدين وثلاثة 3 أطباء من بينهم وجوبا طبيب نفسى وأستاذين 2 جامعيين مختصين فى المجال الاجتماعى و 1 عضوا مختصا فى حماية الطفولة.