بنيامين نتانياهو : نحو فتح باحة المسجد الأقصى تدريجيا

أعلن رئيس وزراء الإحتلال الاسرائيلي بنيامين نتانياهو في بيان مساء السبت ان باحة المسجد الاقصى في القدس الشرقية المحتلة سيعاد فتحها الأحد بعدما اغلقت الجمعة اثر هجوم اسفر عن استشهاد ثلاثة فلسطينيين ومقتل شرطيين اسرائيليين اثنين.

واورد البيان “اتخذ قرار باعادة فتح جبل الهيكل “باحة الاقصى” في شكل تدريجي غدا الأحد للمصلين والزوار والسياح”. وقال البيان إنه “تقرر وضع أجهزة كشف المعادن في مداخل المسجد الأقصى، ونصب كاميرات خارج الحرم، لمراقبة ما يدور فيه”.

وأضاف البيان أنه “سيتم لاحقا اتخاذ إجراءات أمنية أخرى”، دون مزيد من التفاصيل.

ومنذ صباح أمس الجمعة، أغلقت سلطات الإحتلال الإسرائيلي المسجد الأقصى، وأخرجت جميع المصلين من داخله، ولم تسمح منذ ذلك الحين لمسؤولي إدارة الأوقاف الإسلامية في القدس بالدخول إلى المسجد، وذلك عقب عملية إطلاق النار التي قتل فيها ثلاثة فلسطينيين وعنصرين من الشرطة الإسرائيلية.
ويحاول مئات من الفلسطينيين منذ أمس الدخول إلى البلدة القديمة والوصول إلى المسجد الأٌقصى، لكن شرطة الإحتلال تمنعهم من ذلك، وتغلق جميع بوابات المسجد الأقصى. واثار قرار إغلاق باحة الأقصى تنديدا عارما لدى الفلسطينيين وفي العالم الاسلامي.