خالد شوكات يدعو رئيس الجمهورية الى صياغة “ميثاق أخلاقي”

دعا خالد شوكات القيادي بحركة نداء تونس ، رئيس الجمهورية الى صياغة ” ميثاق أخلاقي ” ودعوة جميع القوى السياسية ووسائل الاعلام للتوقيع عليه والالتزام به .

وأعتبر شوكات في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء اليوم الجمعة، أن ” الأزمة الأخلاقية التي تنخر المشهدين الاعلامي والسياسي ، تقتضي مبادرة من رئيس الجمهورية لوضع وثيقة ميثاق ترتقي في أهميتها الى حجم وثيقة قرطاج أو أكثر ” .

واقترح أن تسمى هذه الوثيقة ب” الميثاق الأخلاقي الوطني” الذي يدعى للتوقيع عليه جميع رؤساء الأحزاب السياسية ومسؤولي وسائل الاعلام المرخص لها والمنظمات الوطنية، كما يصبح منح الترخيص مشروطا بالقبول ببنودها في المستقبل.

وتهدف هذه المبادرة وفق شوكات الى أخذ خطوات عملية ضد ما وصفه “بانتهاك الأعراض والسباب والشتائم والكراهية”، والتمسك بآداب الحوار والرقي والتحضر وتثقيف الرأي العام بما يفيده من أفكار وبرامج ومبادرات.

ولاحظ أن الهذر والسباب والهجومات الشخصية افقدت النخبة السياسية احترام الرأي العام لها، وساهمت في تزايد رقعة الشك في قدرة الديمقراطية على النجاح، كما افقد هذا السلوك وسائل الاعلام جزء من دورها في الارتقاء بمستوى الذوق العام، وهو أمر رغم طابعه المعنوي إلا أن تأثيراته سلبية على حظوظ البلاد في كسب رهانات التحضر والتنمية وفق تعبيره.

و قال في هذا الصدد “أرى أن مثل هذا الميثاق الأخلاقي سيكون عونا لديمقراطيتنا الناشئة وبلادنا على تحقيق النجاح في الانتخابات البلدية القادمة ، التي نريد ان يكون التنافس فيها مشرفا يرتقي بحياتنا السياسية ويحول التباري للفوز حول برامج التنمية والتعليم والصحة وكل ما يفيد في تحسين ظروف عيش المواطن “.

يذكر أن نداء تونس، أعلن عن عزمه المشاركة في الانتخابات البلدية المقبلة في قائمات حزبية منفتحة على المستقلين وممثلي المجتمع المدني.