الفلسطينيون يؤدون الصلاة في شوارع القدس بعد منعهم من دخول “الأقصى”

أدى المئات من الفلسطينيين اليوم صلاة الجمعة في شوارع مدينة القدس، بعد منعهم من الصلاة في المسجد الأقصى.

وأدى الفلسطينيون الصلاة في شارع صلاح الدين وباب العامود وباب الأسباط ووادي الجوز، وسط تواجد مكثف لعناصر الشرطة الإسرائيلية.

وردد المصلون بعد انتهاء الصلاة “بالروح بالدم نفديك يا أقصى” و”الله أكبر”.

وكانت الشرطة الإسرائيلية أغلقت بوابات البلدة القديمة في القدس، وقالت في تصريح مكتوب أرسلت نسخة منه لوكالة الأناضول “إن القائد العام للشرطة الإسرائيلية في القدس يهورام هاليفي قرر إغلاق أبواب المسجد”.

وأضافت “كذلك تقرر إخلاء حيز الحرم الشريف من الناس”.

وتابعت الشرطة الإسرائيلية “كذلك تقرر عدم إجراء صلاة الجمعية اليوم في الحرم، ما يعني أنه مغلق حتى إشعار آخر”.

ولكن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي قال في تصريح مكتوب أرسل نسخة منه لوكالة الأناضول إنه تم إغلاق المسجد ليوم واحد.

من جهة ثانية قال فراس الدبس مسؤول الإعلام في إدارة الأوقاف الإسلامية في مدينة القدس للصحفيين، إن الشرطة الإسرائيلية احتجزت حراس المسجد منذ صباح اليوم.