تركيا توقف 16 ارهابيا من جبهة النصرة

أوقفت تركيا 16 جهاديا مفترضا في جبهة النصرة، الفرع السوري لتنظيم القاعدة، خلال عملية واسعة قامت بها الشرطة في شرق البلاد، حسب ما ذكرت وكالة انباء الاناضول الاربعاء.

وقالت الوكالة شبه الحكومية ان المشتبه بهم اعتقلوا خلال 20 عملية مداهمة في منطقة اديامان واستهدفت العمليات اشخاصا مشتبه بعلاقتهم بالمعارك في سوريا ولكنها لم تعط ايضاحات اضافية خصوصا حول جنسيتهم.

يشار الى ان جبهة النصرة هي مجموعة جهادية تشارك في المعارك الى جانب المعارضة التي تقاتل نظام بشار الاسد. برزت جبهة النصرة في جانفي 2012 اي بعد 10 أشهر على بدء الانتفاضة السلمية ضد نظام بشار الاسد التي قمعت ثم تحولت بعد ذلك الى نزاع دام.

وهي من المرات القليلة التي تعلن تركيا عن اعتقال مشتبه بهم ينتمون الى هذا التنظيم الجهادي على اراضيها.

وعززت انقرة المتهمة من قبل حلفائها الغربيين بعدم التصدي بما فيه الكفاية لجهاديي تنظيم الدولة الاسلامية او جبهة النصرة، خلال الاشهر الماضية الامن على حدودها واعتقلت عشرات الاعضاء المفترضين في تنظيم الدولة الاسلامية.

واتهمت تركيا ايضا بالتساهل حيال جبهة النصرة لأنها تعتبرها حليفا مفيدا لاسقاط بشار الاسد. وتنفي انقرة نفيا قاطعا هذه الاتهامات مؤكدة انها تصف جبهة النصرة بانها مجموعة ارهابية وعلى غرار تنظيم “داعش”.

يبلغ عدد مقاتلي جبهة النصرة ما بين 7 و8 آلاف، حسب ما قال مؤخرا توماس بيريه الاخصائي بشؤون سوريا. واضاف “هناك الكثير من الاجانب في صفوف قياداتها وعدد اقل بين المقاتلين”. اما ايمن التميمي الباحث في الحركات الجهادية في سوريا والعراق فاعتبر ان العدد هو ما بين 5 و10 آلاف 80% منهم سوريون. (أ ف ب)