إيطاليا تدعو ليبيا إلى التصدي للهجرة غير الشرعية

وكالات : دعا وزير الداخلية الإيطالي، ماركو مينتي، ليبيا إلى التحرر من تجارة البشر وظاهرة الهجرة غير الشرعية، لكي تتمكن أوروبا من مساعدتها في التنمية وإقامة مشاريع لتوفير فرص عمل.

وأوضح مينتي، في ملتقى “عمداء ليبيا”، خلال زيارته لطرابلس، أمس الخميس، أن “إيطاليا لن تستطيع مساعدة ليبيا في مجالات التنمية دون التحرر من ظاهرة الهجرة غير الشرعية”، مشيرا إلى أن “إيطاليا حليف ثابت لليبيا وهي تعتمد على حكومة الوفاق الوطني”.

وأكد وزير الداخلية الإيطالي أن بلاده ستعمل مع ليبيا لتقديم رسالة إيجابية للعالم، وأن على ليبيا العمل لنيل الثقة في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية.

وأضاف مينتي أنه استطاع، خلال زيارته ليبيا أمس ولقائه عددا من عمداء البلديات بحضور وزراء من حكومة الوفاق الوطني، أن “يكوّن فكرة جيدة عن المشاكل التي تعاني منها ليبيا”.

من جانبهم، أبلغ العمداء الليبيون الوزير الإيطالي بـ”رفض توطين المهاجرين غير الشرعيين في الجنوب وإقامة معسكرات لهم في المنطقة الجنوبية”.

وتعدّ ليبيا ممرّا للهجرة غير الشرعية القادمة من إفريقيا، وخاصة في فصل الصيف، وترتزق من عمليات تهريب المهاجرين عصابات مسلحة منذ سنة 2011.

وقد تفاقمت قضية اللاجئين مع سقوط نظام القذافي سنة 2011، إذ يستغل المهربون الفوضى التي تسود البلاد لنقل عشرات الآلاف من المهاجرين سنويا باتجاه إيطاليا.