الجبهة الشعبية تحمل السلطات التونسية مسؤولية سلامة حمة الهمامي

اعتبرت الجبهة الشعبية التغيير الذي حصل بخصوص الحماية الشخصية لحمة الهمامي ناطقها الرسمي، قرارا لا يخلو من صبغته السياسية والانتقائية بهدف التضييق على الجبهة واستهدافها في شخص ناطقها الرسمي جراء مواقفها المبدئية من مجمل القضايا الوطنية على غرار ملف الفساد ورفض قانون المصالحة والمطالبة بانتخابات رئاسية وتشريعية مبكرة.

وحملت، في بلاغ لها اليوم، السلطات التونسية مسؤوليتها لما قد ينجر عن هذا الإجراء من مخاطر على سلامة الهمامي، داعية إياها إلى الاتعاظ من التهاون الذي بلغ حد التواطؤ في حماية الشهيدين الحاج محمد براهمي وشكري بلعيد.