نقابة الأمن بسوسة تقرر مقاضاة جمعية “أطباء ضدّ الدكتاتورية”

أصدرت النقابة الأساسية بمنطقة الأمن بسوسة الشمالية اليوم بيانا نفت فيه ما راج من أخبار حول وجود عصابة تتكون من أجانب تقوم بخطف الأطفال بجهة حمام سوسة والتي وردت في صفحة “أطباء ضد الدكتاتورية”.

ونددت النقابة في بيانها بالتشويه الذي طال رئيس مركز الأمن الوطني بحمام سوسة معلنة عن اعتزامها مقاضاة منظمة “أطباء ضد الدكتاتورية” بتهمة الثلب والتشهير والسعي بشتى الطرق لتشويه الأمن بحمام سوسة .

و بينت النقابة أن والد الفتاة المذكورة تقدم يوم 9 جويلية 2017 الى مقر مركز الاستمرار بسوسة الشمالية و أعلم عن مغادرة ابنته القاصر لمحل سكناهم يوم الجمعة 8 جويلية في اتجاه مقر عملها حيث تعمل بمصنع للخياطة بالطريق السياحية حمام سوسة و لم تعد و أبدى رغبته في إدراجها بالتفتيش .

و تمكنت فرقة الشرطة العدلية بسوسة الشمالية من تحديد مكان تواجد القاصر حيث تم العثور عليها بشقة مقروشة معدة للكراء رفقة صديقها و اعترفت انها تعرفت عليه عبر الفايسبوك و انها رافقته بمحض ارادتها.