عدنان منصر يهاجم راضية النصراوي و زوجها : عليهم أن يخففوا علينا الضجيج فحرارة الطقس كافية

قال الأمين العام لحراك تونس الإرادة عدنان منصر أنّه وجب على حمة الهمامي وراضية النصراوي أن يخففوا علينا الضجيج فحرارة الطقس كافية و ذلك على خلفية تغيير نظام الحماية الامنية.
وقال عدنان منصر في تدوينة نشرها على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي الفايسبوك ان :”قرار رفع حماية الأمن الرئاسي عن الأستاذ الهمامي قرار انتقائي، رغم ظاهره الترتيبي، حيث أن عددا من زعماء الأحزاب الأخرى لم يتخذ في شأنهم نفس الاجراء. لا يمنعنا خلافنا السياسي العميق من قول ذلك، لكنه يجب ألا يمنع الأستاذ الهمامي أيضا، والحقوقية راضية النصراوي من مراجعة بعض المواقف أيضا. يتذكر حمة الهمامي حتما أن منصف المرزوقي هو الذي متعه، كما قادة كل الأحزاب البرلمانية والسبعين مرشحا للانتخابات الرئاسية بحماية الأمن الرئاسي، وأن من “قطعوا من أجله الطريق” هو الذي رفعها عنهم، في حين يمتع بها أفراد عائلته “غير القصّر” ! كل هؤلاء وأولئك لم يروا حرجا في أن يصمتوا وأن يعطوا التعليمات لنوابهم “الميامين” للمصادقة على قانون طُرِّزَ خصيصا لحرمان منصف المرزوقي من حماية الأمن الرئاسي، مبدين من الشماتة به ما تخجل منه بنات آوى. أريد أن أقول، وهنا أراجع مواقف سابقة لي، أن رجال حماية الشخصيات يوفرون أيضا حماية جيدة لمن يرافقونهم، وأن على الأستاذ الهمامي والحقوقية راضية النصراوي اليوم بالذات، أن يخففوا علينا هذا الضجيج. حرارة الطقس كافية وزيادة !”