فرنسا: نشر 11 ألف شرطي ودركي لضمان الأمن خلال الاحتفالات بالعيد الوطني في باريس

كشفت الشرطة الفرنسية الثلاثاء أن حوالي 11 ألفا من قوات الأمن سيتم نشرها الجمعة لحماية الاحتفالات بالعيد الوطني، لاسيما خلال العرض بجادة الشانزليزيه الذي سيحضره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. وستتم حماية كل المداخل إلى المنطقة الأمنية في الشانزليزيه “بآليات مضادة لعمليات الدهس”.

أعلن المسؤول في الشرطة الفرنسية ميشال ديلبيش الثلاثاء أنه سيتم نشر حوالى 11 ألف شرطي ودركي الجمعة لحماية الاحتفالات التقليدية بالعيد الوطني في 14 تموز/يوليو، لاسيما خلال العرض بجادة الشانزليزيه في باريس والذي سيحضره الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقال ديلبيش في لقاء مع صحفيين إنه “تمت تعبئة كل الأجهزة” بما في ذلك “كتيبة البحث والتدخل” بشكل “احتياطي لتكون مستعدة للتدخل في أي نقطة في العاصمة”، إلا أنه رفض كشف الإجراءات الخاصة المرتبطة بزيارة الرئيس الأمريكي الذي سيصل الخميس، معترفا في الوقت نفسه بأنها تشكل “تحديا كبيرا” وتخضع “لعمل أمني تتقاسمه الفرق الفرنسية والأمريكية”.

وأقر المسؤول بأن “سيكون هناك عدد أكبر بقليل (من رجال الشرطة) من العام الماضي، بين 200 و300 رجل إضافي في جادة الشانزليزيه”.

وستتم حماية كل المداخل إلى المنطقة الأمنية في الشانزليزيه “بآليات مضادة لعمليات الدهس”، كما قال ديلبيش في إشارة إلى الهجمات الأخيرة التي شهدتها العاصمة الفرنسية أخيرا.

وفي المجموع سيكلف 3500 شرطي ودركي ضمان أمن العرض يساندهم 2500 من رجال الأكفاء. واتخذت إجراءات مضادة للطائرات المسيرة لكشف وتشويش الممرات الجوية من أجل “إبطال مفعول” هذه الأجسام. من جهة أخرى، وضع سلاح الجو طائرة بدون طيار بتصرف قوات الأمن لتؤمن “رؤية شاملة ومتابعة حركة الحشود في مجال واسع”.

فرانس 24 / أ ف ب