تسجيل ذروة في الطلب على الكهرباء

تم اليوم الثلاثاء، في حدود الساعة الثانية بعد الظهر تسجيل ذروة في الطلب على الكهرباء بلغت 3699 ميغاواط ، بحسب ما كشفه مصدر بالشركة التونسية للكهرباء والغاز.

وأضاف المصدر ذاته الذي فضل عدم الكشف عن إسمه، في تصريح لـوكالة تونس إفريقيا للأنباء (وات)، أن الذروة المسجلة في الطلب على الكهرباء متأتية أساسا من الإستعمال المكثف لمكيفات الهواء توقيا من موجة الحر التي تشهدها البلاد.

وللإشارة فإن درجات الحرارة القصوى قد ترواحت بين 36 و 40 درجة بالمناطق الساحلية الشرقية وبين 40 و 45 درجة ببقية الجهات مع ظهور الشهيلي.

يذكر أن الشركة التونسية للكهرباء والغاز، كانت قد دعت على لسان رئيسها المدير العام، المنصف الهرابي في تصريح سابق لــــ(وات)، إلى ترشيد إستعمال مكيفات الهواء في ظل موجة الحر التي تجتاح البلاد خلال موسم الصيف الحالي.

ويستحسن وفق الشركة، إستعمال المكيفات في الإدارات والمنازل في درجات مرشدة وذلك بتعديل المكيف عند مستوى 26 درجة مع تجنب إستعمال آلات كهربائية أخرى (آلات الغسيل…) في أوقات الذروة وإستعمالها خلال فترة الليل.

ويقدر الطلب الأقصى في إستهلاك الكهرباء بالنسبة إلى هذه الصائفة بحسب المسؤول الأول عن شركة الكهرباء ب3900 ميغاواط.

وفي صورة تواصل الطلب على الطاقة خلال فترة بعد الظهر فإن هامش التحرك بالنسبة إلى الشركة سيكون محدودا، ويأمل مسؤولوها في عدم تجاوز عتبة الذروة المتوقعة المحددة ب3900 ميغاواط.