إحالة أوراق 12 مصريًا إلى المفتي تمهيدًا للحكم بإعدامهم

قررت محكمة مصرية، اليوم الثلاثاء، إحالة أوراق 12 متهمًا إلى المفتي للحصول على الرأي الشرعي في إعدامهم، إثر إدانتهم بقتل شرطي وارتكاب أعمال عنف في قضية تعود أحداثها إلى 2013، وفق مصدر قانوني.

وقال عضو هيئة الدفاع عن المتهمين، خالد الكومي، في تصريحات صحفية، إن “محكمة جنايات المنيا قررت اليوم، أحالت 12 متهمًا (حضوريًا) بينهم 4 من أسرة واحدة، إلى المفتى للحصول على الرأي الشرعي في إعدامهم”.

وحسب القانون المصري، فإن رأي مفتي البلاد في هذه القضايا استشاري وليس إلزاميًا للمحكمة.

وأضاف الكومي أن “المحكمة حددت جلسة 7 أغسطس/آب المقبل للنطق بالحكم في القضية، التي يبلغ عدد المتهمين فيها 403 متهمين (187 حضوريًا و216 غيابيًا)”.

ووفق القانون المصري، يعد الحكم أوليًا وقابلًا للطعن أمام محكمة النقض (أعلى محكمة طعون بالبلاد) خلال 60 يومًا من التصديق عليه.

وكانت النيابة المصرية وجهت للمتهمين في هذه القضية تهمًا منها “ارتكاب أعمال عنف وحرق واقتحام قسم شرطة بمحافظة المنيا (وسط) وقتل نائب مأمور القسم بالتزامن مع فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة بالقاهرة الكبرى في صيف 2013″، وهي الاتهامات التي نفاها المتهمون.

وخلال السنوات الماضية، أحالت محاكم في مصر أوراق مئات المعارضين إلى المفتي في قضايا عنف، إلا أنه تم نقض غالبية هذه الأحكام وتخفيف الكثير منها.