بشار الأسد يصدر مرسوماً بتأجيل انتخابات “مجلس الشعب” إلى أيار المقبل

أعلن مصدر في حكومة نظام بشار الأسد في وقت متأخر من أمس الثلاثاء، أن رأس النظام بشار الأسد أصدر مرسوماً، يقضي بتأجيل انتخابات “مجلس الشعب” من 13 أبريل/ نيسان، إلى السابع من مايو/ أيار.

ونقلت وسائل إعلام موالية للنظام عن المصدر قوله، إن الأسد أصدر المرسوم رقم 113، والذي ينص على  “تحديد السابع من الشهر الخامس موعداً لانتخابات أعضاء مجلس الشعب”، ولم يكشف المصدر عن السبب وراء قرار تأجيل الانتخابات.

واستبق الأسد نتائج محادثات “جنيف” في وقت سابق، عبر الإعلان عن موعد الانتخابات التشريعية رغم أن نهاية المجلس الحالي تنتهي في يونيو/ حزيران المقبل.

وكان لافتاً في هذه الانتخابات تحديد 8 ممثلين عن محافظة الرقة، رغم غياب تواجد قواته في هذه المحافظة، كما حدد 14ممثلاً عن محافظة الحسكة التي تسيطر على معظم أجزائها “وحدات الحماية الكردية”.

ويبلغ مجموع أعضاء “مجلس الشعب” التابع لنظام الأسد 250 نائباً، والنسبة الأكبر تمثل “العمال والفلاحين” بواقع 127نائباً.

وتعتبر هذه المرة الثانية التي تجري فيها انتخابات تشريعية في سورية بعد بدء الثورة، ورغم وعود الأسد بإصلاحات دستورية منذ عام 2011 لم يطرأ أي تغيير على شكل وطريقة الانتخابات وطريقة التمثيل، والتي يصفها الكثير من السوريين بالمسرحية الهزيلة.