الدوحة: نشوب خلاف بين راشد الغنوشي وإخوان مصر

ذكرت صحيفة “اليوم السابع” المصرية، نقلا عن مواقع إخوانية، أن خلافا نشب بين قيادات بالجماعة في قطر وبين راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة.

وقال المصدر ذاته إن الحادثة جدّت خلال زيارة الغنوشي إلى الدوحة لحضور منتدى الجزيرة العاشر، الذي حضره عدد من قيادات الإخوان على مستوى العالم.

وشنّت مواقع إخوانية هجومًا على انتقادات الغنوشي لقيادات إخوان مصر، ونشرت عددًا من المقالات التي اتهمت فيها رئيس حركة النهضة صراحة بأنه متحيّز لحركته وعدم حياديته في تقييم أسباب فشل قيادات فروع الإخوان بالدول العربية.

وكشف عزت النمر، القيادي الإخواني، عن كواليس هذه الخلافات، مشيرًا إلى أن راشد الغنوشي، سعى خلال المنتدى إلى إظهار أن حركته استطاعت إنجاز ما لم تستطع جماعة الإخوان في مصر أو الفروع الأخرى أن تفعله بعد أن استطاعت إدارة ملف التنوع، ولم تسعى إلى إقصاء أحد كما فعلت فروع أخرى للجماعة، في إشارة إلى جماعة الإخوان داخل مصر.

وقال النمر، إن كلمة الغنوشي قدمت ما آل إليه الوضع التونسي على أنه نموذج نجاح يحتذى به، وهذا يتفق معه جمع كبير من الساسة والمحللين، غير أن عددًا غير قليل اعتبره نجاحًا نسبيًا مقارنة بما آل إليه الوضع في بلدان أخرى.

وتابع “أنا ممن يرون أن منع العربة من الانزلاق هو نجاح نسبي، وأن النجاح الكامل يتحقق حين تمنعها من الانزلاق وتسير بها في الاتجاه الصحيح، وهذا لم يتحقق ــ حسب رأيي ـــ في تونس في مشهدها الراهن”، لافتًا إلى أن الغنوشي ذكر أن السبب الرئيسي لهذا النجاح هو حرص حركة النهضة على التوافق، وهو ما لم تلتزم به حركات أخرى للإخوان.

وشن القيادي الإخواني هجومًا عنيفًا على منتدى الجزيرة القطري، بما أنها لم تنشر اعتراضه على كلام الغنوشي، مكتفية بنشر نقد رئيس حركة النهضة لقيادات إخوان مصر.