اتفاق أميركي – روسي على هدنة في درعا

قال مسؤول أميركي اليوم (الجمعة)، إن الولايات المتحدة وروسيا ودول أخرى في المنطقة توصلت إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في جنوب غربي سورية.
وتابع المسؤول أن من المتوقع أن يقدم وزير الخارجية ريكس تيلرسون مزيداً من التفاصيل عن الاتفاق في مؤتمر صحافي في هامبورغ في وقت لاحق اليوم.
وكانت قوات النظام السوري قالت أمس، أنها مددت من جهتها تعليق الأعمال القتالية في جنوب البلاد حتى نهاية السبت، لكن المعارضة قالت أن الحكومة انتهكت الهدنة بالفعل بضربات على مناطق تخضع لسيطرتها.
وكانت قوات النظام أعلنت الإثنين الماضي وقفاً للنار بدأ في منتصف ليل اليوم السابق حتى الخميس، قائلاً أن الهدف منه «تعزيز جهود المصالحة».
وهذا هو وقف النار الثاني من جانب واحد خلال أسبوعين، لكن على عكس الإعلان الأول، وسعت الحكومة السورية نطاقه إلى ما وراء مدينة درعا ليشمل محافظة القنيطرة في جنوب غربي البلاد قرب الحدود مع فلسطين المحتلة، والسويداء في جنوب شرقي البلاد.
وعلى رغم ذلك، استمر القتال وشنت قوات النظام ضربات جوية وقصفاً مدفعياً على مناطق خاضعة للمعارضة في جنوب البلاد. ورفضت المعارضة وقف إطلاق النار ووصفته بـ «التمثيلية».