حادثة مستشفى الأطفال بباب سعدون : بشرى بلحاج حميدة تعتذر

اعتذرت النائبة بمجلس نواب الشعب بشرى بلحاج حميدة، في تدوينة نشرتها اليوم الجمعة 7 جويلية على صفحتها بموقع “فايسبوك”، عمّا كانت قد تطرّقت إليه أمس بخصوص رفض طبيبة محجبة تعمل بمستشفى الأطفال بباب سعدون فحص طفل عمره 13 سنة كان يشكو من أوجاع فظيعة بجهازه التناسلي.

وأكّدت بلحاج حميدة أنّها نشرت الخبر دون التثبت من صحته، قائلة “تبيّن أن الخبر غير دقيق وبعيد عن الصحة.. وهدفي لم يكن الإساءة لقطاع الأطباء أو المحجّبات”.

وجاء اعتذار بشرى بلحاج حميدة بعد فتح وزارة الصحة العمومية بحثا تحقيقيا في الحادثة المذكورة.

وفي ما يلي نص التدوينة :