بنس وموغيريني يأملان صدور نتيجة إيجابية عن مباحثات قبرص

أعرب نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، وممثلة الاتحاد الأوروبي العليا للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية فيديريكا موغيريني، عن أملهما في صدور نتيجة إيجابية عن مباحثات قبرص المستمرة في سويسرا.

وبحسب بيان صادر عن البيت الأبيض، اليوم الخميس، فإن مكالمة هاتفية جرت بينهما، بشأن مؤتمر قبرص المنعقد حاليًّا في مدينة كرانز مونتانا السويسرية، بهدف إيجاد حل شامل لقضية الجزيرة.

وأشار بنس وموغيريني إلى أهمية المباحثات المستمرة في سويسرا منذ 28 يونيو/ حزيران الماضي، معربان عن أملهما في أن يتوصل قادة القبارصة الأتراك والروم إلى اتفاق يوحد الجزيرة مجددًا لتصبح فيدرالية مكونة من مجتمعين ومنطقتين تخدمان مصلح الشعب كله.

وانطلقت في 28 يونيو/ حزيران الماضي جولة جديدة من مؤتمر قبرص، الرامي للتوصل إلى حل شامل في الجزيرة، بمشاركة القبارصة الأتراك والروم، إضافة إلى الأطراف الضامنة (تركيا واليونان وبريطانيا والأمم المتحدة).

ومنذ عام 1974 تعاني جزيرة قبرص من الانقسام بين شطرين، تركي في الشمال، ورومي في الجنوب، وفي عام 2004، رفضَ القبارصة الروم خطة قدمتها الأمم المتحدة لتوحيد شطري الجزيرة.