النتائج النهائية للإقتراع لإختيار اعضاء الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب

تتضمن الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب من ستة 6 ممثلين عن منظمات وجمعيات المجتمع المدنى المعنية بالدفاع عن حقوق الانسان ومحاميين اثنين 2 وقاضيين 2 متقاعدين وثلاثة 3 أطباء من بينهم وجوبا طبيب نفسى وأستاذين 2 جامعيين مختصين فى المجال الاجتماعى و 1 عضوا مختصا فى حماية الطفولة.
وقد قدم 48 مترشحا ملفاتهم لعضوية هذه الهيئة.
وكان أعضاء مجلس نواب الشعب قد أنهوا مساء الثلاثاء عمليات التصويت لاختيار أعضاء الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب بعد الاتفاق على انتخابهم بالاغلبية المطلقة 109 أصوات .

تجدر الاشارة الى أن الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب أحدثت بموجب القانون الاساسى عدد 43 لسنة 2013 الذى منحها الشخصية المعنوية والاستقلال الادارى والمالى.

وينص هذا القانون أيضا على أن الهيئة مستقلة اداريا وماليا وتتمتع بعدة صلاحيات ذات أبعاد وقائية منها زيارات مراكز الايقاف والاحتجاز دون اذن مسبق والعمل على نشر ثقافة التصدى للتعذيب وتوفير كل المعطيات والاتصال بالمتظلمين وتوثيق الشهادات فى هذا الاطار .