سليم الرياحي يعلق على قرار تجميد ممتلكاته: ما حدث مؤامرة سياسية وترهيب لرجال الاعمال

قال رئيس حزب الاتحاد الوطني الحر سليم الرياحي في اعقاب اجتماعه بكتلته البرلمانية في المجلس أن ما حصل بخصوص تجميد ممتلكاته مؤامرة سياسية وهرسلة وترهيب لرجال الاعمال.

وقال الرياحي في تصريح صحفي اليوم اثر اللقاء الذي جمعه بكتلة حزبه الممثلة في البرلمان ان عددا من نواب الكتل النيابية الاخرى تضامنوا معه موضحا ان ملف القضية التي تم تجميد  ممتلكاته فيها يعود الى سنة  2012 بما يحيل على حد قوله الى الانتقائية وما اسماه مؤامرة سياسية تسعى الى ضرب طرف سياسي و هرسلته وترهيب رجال الاعمال.

وبخصوص تداعيات قرار تجميد ممتلكاته على جبهة الانقاذ قال الرياحي بأن مكوناتها ستعقد اجتماعا بعد غد الخميس قصد الانتهاء من تشكيل لجنة مكلفة بالانتخابات تسهر على اعداد قائمات موحدة تخوض غمار الاستحقاق البلدي دون حضور حزب مشروع تونس الذي انسحب منها