امام مجلس الشعب : وقفة احتجاجية للمطالبة باعادة العلاقات مع سوريا

نفذ اليوم اليوم الثلاثاء عدد من المواطنين وقفة احتجاجية أمام مجلس نواب الشعب للمطالبة بإعادة العلاقات مع سوريا.

و جاءت هذه الوقفة تزامنا مع الجلسة التي سيعقدها البرلمان يومي الثلاثاء والأربعاء 4 و5 جويلية للمصادقة على مشروع لائحة حول المطالبة بإعادة العلاقات الدبلوماسية مع الجمهورية العربية السورية.

و في شهر افريل الماضي تقدمت أربع كتل في البرلمان التونسي بمشروع لائحة يطالب بإعادة العلاقات الدبلوماسية مع سوريا، التي قطعت في 2012 إبان حكم الرئيس التونسي السابق المنصف المرزوقي.

يذكر أن سبعة أعضاء من البرلمان زاروا سوريا خلال شهر مارس الماضي، بهدف إعادة العلاقات مع دمشق، وللتقصي في قضية شبكات تهريب الشباب التونسي إلى بؤر القتال، كما التقى الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي في الرابع من إبريل بعدد من ممثلي الوفد بعد عودتهم.

وقطعت العلاقات الدبلوماسية بين سوريا وتونس في فيفري 2012 بمبادرة من الأخيرة، في عهد الرئيس السابق منصف المرزوقي، على خلفية الأزمة السورية، وطردت تونس السفير السوري، وتعاملت الحكومة السورية حينها مع الأمر، وفق مبدأ “التعامل بالمثل”، وردت بطرد السفير التونسي وأغلقت السفارة في دمشق