مجلس الأمن يرفع يده عن الأزمة الخليجية

أكد مجلس الأمن الدولي، أن حل الأزمة الخليجية الراهنة يكون عبر الحوار بين الدول المعنية، في رسالة مبطنة إلى قطر بأنه لا يعتزم التدخل في الأزمة المشتعلة بينها وبين خصومها في مجلس التعاون الخليجي ومصر.

وقال السفير الصيني لدى الأمم المتحدة بيو جيي، الذي تتولى بلاده رئاسة المجلس لشهر جويلية الجاري، إن “الطريقة المثلى” للخروج من الأزمة الخليجية الراهنة “يكون بتوصل الدول المعنية إلى حل عن طريق الحوار والتشاور فيما بينها”.

وأضاف أن “الصين ترحب حتما بكل ما يمكن للدول (المعنية بالأزمة) القيام به في سبيل تحقيق المصالحة فيما بينها، والعودة إلى علاقات حسن الجوار”.

وكان وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، التقى الجمعة الماضي أعضاء مجلس الأمن الدولي، وبحث وإياهم الحصار الذي فرضته السعودية والإمارات والبحرين ومصر على بلاده.