عبد اللطيف المكّي يعلّق على حوار الباجي قائد السبسي

علّق عضو المكتب التنفيذي لحركة النهضة، عبد اللطيف المكّي، على الحوار الإذاعي لرئيس الجمهورية، الباجي قائد السبسي، اليوم الأربعاء، قائلا: “استمتعت لـ90 % من الحوار هذا الصباح، وقد تميّز في ما يخص السياسة الخارجية بالتطابق مع ما يراه عموم التونسيين منذ الاستقلال، وهذا جيّد فالاختلاف بين أداء الحكومات والرئاسة في مجال السياسة الخارجية بعد الثورة لم يكن اختلاف منطلقات أو مضمون بل اختلاف أسلوب الأداء وبعض التفاصيل”.

وأضاف المكي، في تدوينة نشرها على صفحته الخاصة بموقع “فايسبوك”، “قائد السبسي عبّر عن امتعاضه من المواقف الغارقة في العدمية، وهذا جيّد، لأنه الشعور الغالب لدى الشعب التونسي”.

وتابع “أما بالنسبة إلى الوضع الاقتصادي والتنموي والحوكمة الرشيدة، فالأجوبة كانت غير مريحة ولا ترسم أفقا مبشرا رغم إقراري بأن هذا المجال ليس في صلب الصلوحيات الرئاسية، فالثورة التونسية قامت لأسباب داخلية وليس بسبب السياسة الخارجية بل يمكن القول إنه في صورة وجود نقائص في السياسة الخارجية فسبب ذلك هو ضعف الأوضاع الداخلية، إذ كلما تحسن الوضع الداخلي بالحريات والتنمية كلما كنا أقدر على سلوك سياسة خارجية متحررة من الضغوط”.

ورجّح القيادي بحركة النهضة أن يكون “موقف الرئيس من تغيير الدستور لتغيير النظام السياسي باتجاه الاقتراب من النظام الرئاسي، ناتجا عن تشخيص خاطئ لأسباب صعوبات النظام الحالي كطبيعة القانون الإنتخابي للبرلمان الذي يشتت الأصوات وبالتالي المقاعد وللمرحلة الانتقالية، وكلاهما لم يسمحا بحكومة سياسية تقود عملية إصلاح سريعة وتمسك البلاد بالعدل والحرية وتقضي على سلطة اللوبيات والشبكات والمصالح غير المشروعة.”