تونس توقع آتفاقية ‘معمارية الكائنات الرقمية’

تم صباح، الاثنين، توقيع اتفاقية تركيز موقع جذري حول “معمارية الكائنات الرقمية” لتصبح تونس أول دولة إفريقية والدولة الثامنة من بين اثني عشر دولة تعتمد هذه التقنية.

وتولت الوكالة التونسية للانترنات ومنظمة “دونا فوندايشن” الامريكية التوقيع على الاتفاقية لتدخل المنظومة الجديدة مباشرة حيز الاستغلال إذ من المنتظر أن تغطي كافة المجالات الاقتصادية والقطاعات الحيوية من خلال موزع يعمل على تحديد هوية الاشياء على شبكة الانترنات غير قابلة للتزوير فضلا عن إرساء أرضية متكاملة لفائدة الشركات الاقتصادية العامة والخاصة سيما الشركات الناشئة لتطوير خدماتها التكنولوجية وتوفير الحماية للمعطيات والاشياء، التي يتم تخزينها رقميا.

وأكد كاتب الدولة للاقتصاد الرقمي الحبيب الدبابي لدى إشرافه على موكب توقيع اتفاقية “معمارية الكائنات الرقمية” بالقطب التكنولوجي بالغزالة من ولاية أريانة أن المنظومة الجديدة “موازية لمنظومة الانترنات وستجعل من تونس أول نقطة تبادل للمعلومات والأشياء على المستوى الافريقي والعربي بامتلاكها لموزع في حالة اشتغال قادر على تأمين الحماية الكافية للمعطيات مثلما يمنح هوية للأشياء عبر شبكة الانترنات غير قابلة للتزوير”.

وأكد “روبرت خان ” مكتشف بروتكول الانترنات ورئيس منظمة “دونا فوندايشن” أن إختيار تونس من قبل مؤسسته لتوقيع اتفاقية “معمارية الكائنات الرقمية” يرتكز أساسا إلى وجود أرضية ملائمة لتركيز المنظومة الجديدة تتوفر أساسا على الكفاءات التونسية، التي ستقوم بالتصرف فيها وتشغيلها.