رواتب وحياة باذخة لمتطرفين إسرائيليين قتلوا فلسطينيين

تصرف الحكومة الإسرائيلية رواتب شهرية منتظمة للسجناء الذين “ارتكبوا مجازر وعمليات قتل” بحق المدنيين الفلسطينيين، حسبما أفادت مصادر فلسطينية، الاثنين.

وقال رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينيين عيسى قراقع لوكالة “معا” الإخبارية، أن حكومة إسرائيل تصرف راتبا شهريا منتظما للإسرائيلي عامي بوبر، الذي أطلق النار على 7 عمال فلسطينيين خلال انتظارهم وصول أصحاب العمل الإسرائيليين عام 1990 في منطقة قرب تل أبيب.

وأكد قراقع أن بوبر سيطلق سراحه الشهر المقبل بعد تخفيف حكمه من السجن المؤبد، مشيرا إلى أنه “كان يعيش حياة مرفهة داخل سجنه”، حيث تزوج وأنجب وتم السماح له عدة مرات بزيارة بيته.

وأضاف قراقع أن الحكومة الإسرائيلية “تمول الإرهابيين اليهود ومنظماتهم المتطرفة ماليا واجتماعيا وقانونيا، من خلال جمعيات مرخصة مثل جمعية حنينو وجمعية اليد اليمنى وغيرها”.

وتابع: “حكومة إسرائيل أكبر ممول للإرهاب الرسمي في منطقة الشرق الأوسط، فهي تدافع عن الإرهابيين اليهود وتحميهم”.

سكاي نيوز

موقع أخبار الساعة يقدم آخر وأهم الأخبار السياسية من تونس و جميع أنحاء العالم، اضافة الى أبرز أخبار الاقتصاد والرياضة والتكنولوجيا ... زوروا الموقع