بعد 5 سنوات : أمريكا تعيد فتح ملف أحداث سفارتها بتونس

نقلا عن” الشروق” فان ملف «غزوة» السفارة الأمريكية بتونس سيعاد فتحه قريبا. وحسب معطيات متوفرة لدينا فإن الكونغرس الأمريكي لم يغلق نهائيا ملفي مقتل السفير الأمريكي بطرابلس و«غزوة» السفارة الأمريكية بتونس في سبتمبر 2012. إذ تم سماع عديد الأطراف التي لها علاقة بهذين الملفين. وبالعودة إلى حادثة «غزو السفارة» في تونس فإنه جدير بالتذكير بأنه تم إيقاف أكثر من 200 من المورطين ليتم إخلاء سبيلهم تباعا، ولم يبق موقوفا إلا عدد قليل جدا من المتهمين. وكانت السفارة الأمريكية انتقدت الأحكام القضائية الابتدائية الصادرة بخصوص الغزوة. وحسب معطيات جديدة فإن الادارة الأمريكية الجديدة أعادت فتح ملف السفارة الأمريكية بتونس ويعود ذلك إلى عدم الاقتناع بجل التفسيرات المقدمة إليها حول أسباب سهولة اقتحام سفارتها بتونس في سبتمبر 2012 وتضارب التصريحات الصادرة سواء من مسؤولين تونسيين أو أمريكيين ومن المؤكد ان يعرف هذا الملف تطورات هامة في قادم الأيام في ظل تسريبات تتعلق بإمكانية الاستماع إلى بعض الإطارات الأمنية المشرفة على الداخلية إبان حادثة السفارة من طرف جهات أجنبية معنية بالتحقيقات في ذلك الملف.