لندن : ملاحقة مهاجم شوّه وجوه مسلمين بمواد حارقة

تعرض شاب وشابة مسلمين لهجوم بمواد حارقة، نفذه رجل أعلنت الشرطة البريطانية عن ملاحقته باعتبار أن ما قام به “جريمة كراهية”. وبحسب هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، فإن شرطة العاصمة البريطانية نشرت صور الجاني، الذي استهدف فتاة مسلمة وابن عمها بمادة حارقة.

وأعلنت الشرطة أنها حصلت على “معلومات جديدة” بشأن “حادثة العنف المروعة”، وهو ما يعني تعاملها مع الحادثة كجريمة كراهية.

وكشفت أن الجاني يدعى “جون توملين”، ويبلغ من العمر 24 عاما، وطالبته بتسليم نفسه للتحقيق معه، وحذرت المواطنين والمقيمين من الاقتراب منه. ولم تتمكن الشرطة حتى الآن من العثور عليه.

والضحيتان هما رشام خان وجميل مختار، أثناء جلوسهما في سيارة في منطقة بيكتون، شرق لندن.

وأوضحت أن الهجوم تم في 21 جوان الماضي. وتعرضت رشام لتشوهات في وجهها، وضرر في عينها اليسرى، وكانت قد عادت للتو من رحلة دراسية استمرت عام في الخارج ضمن برنامج دراستها لإدارة الأعمال في جامعة مانشستر متروبوليتان، قبل أن تتعرض للهجوم.

أما ابن عمها جميل مختار، فقال إن الحادثة ستخلف ندوبا في وجهه مدى الحياة.

وفي صفحتها على “فيسبوك”، قالت خان إنها لا تود أن “يزيد الهجوم من حالة الشقاق بين الناس”.

وأضافت أن “السماح لهذا الرجل أو لأحداث الماضي بأن تملأه بالكراهية لن يؤدي إلا إلى إظلام الروح”، وفق تعبيرها. وجمعت حملة تبرعات أُطلقت لمساعدة خان ومختار في العلاج أكثر من 46 ألف جنيه إسترليني.