عدنان منصر يكشف عن الجهة التي اِقترحت على المرزوقي تكريم الديواني المُورّط في الفساد

ردّ الأمين العام لحزب حراك تونس الإرادة عدنان منصر على الاِتهامات التي وُجّهت للرئيس السابق المنصف المروزقي بسبب تكريمه لديواني اِتضح فيما بعد أنّه مورط في تهم فساد.

وقال منصر أنّ رئاسة الجمهورية ليس لديها اِمكانية اختيار من تكرّم، مؤكّدا أنّ اقتراحات التكريم تأتي من الوزارات التي سيكرّم منظوريها، مُوضّحاً أنّ الإدارة العام للديوانة هي من اِقترحت على وزير المالية حينها تكريم هذا الشخص، الذي اِقترحه بدوره على رئاسة الجمهورية.

هذا وفي تصريح لموقع حقائق ، وصف عدنان منصر الاِتهامات الموجهة للمرزوقي بـ “الكلام الفارغ الذي ليس له أي معنى”، مُبيّناً أنّه ليس لمؤسسة رئاسة الجمهورية صلاحية وضع مقاييس لمن يقع تكريمهم في جلّ المجالات كما ليس لها أي اِمكانية للاطلاع على ملفات المعنيين بالتكريم ولا يدخل ذلك في إطار مشمولاتها، وفق تعبيره.

للتذكير فإنّه الإقامة الجبرية فُرِضت على الإطار الديواني سمير بن راشد كما تمّت مصادرة أملاكه، وهو متقاعد برتبة عميد، متهم بالفساد الإداري والمالي وقد ورد اسمه في بعض الملفات على غرار ملف تهريب الموز والخردة.