وزير الخارجية القطري : إجراءات دول الحصار تمثل عقوبات جماعية تنتهك القانون الدولي

قال وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، إن قائمة مطالب دول الحصار من قطر قدمت لكي ترفض، مؤكداً أنها ضد القانون الدولي.

وأضاف الشيخ محمد بن عبدالرحمن، اليوم السبت، أن الغرض من المطالب التي قدمتها دول الحصار هو فرض آلية رقابة على قطر، مؤكداً أن الدوحة تحاول اتخاذ مواقف بناءة مع الوساطة الكويتية، وذلك وفقاً لموقع “الخليج أون لاين”.

وبين، وزير الخارجية القطري، في تصريحاته، أن قطر لديها أكثر من 13 ألف حالة إنسانية تأثرت جراء الحصار، فيما يعتبر عقاباً جماعياً.

وبدأت الأزمة الخليجية في 5 جوان الماضي، حين قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، وفرضت الثلاث الأولى عليها حصاراً برياً وجوياً، لاتهامها بـ”دعم الإرهاب”، وهو ما نفته الأخيرة.

وفي 22 جوان الماضي، قدمت السعودية والإمارات والبحرين، عبر الكويت، إلى قطر قائمة تضم 13 مطلباً لإعادة العلاقات معها، وأمهلتها 10 أيام لتنفيذها، بينما أكدت الدوحة أن المطالب “ليست واقعية وغير متوازنة وتفتقد للمنطق، فضلًا عن كونها غير قابلة للتنفيذ”.

وكالات