إسرائيل تهاجم عريقات لرفضه اعتبار حماس والجبهة الشعبية “إرهابيتين”

هاجمت إسرائيل اليوم الجمعة أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، بعد رفضه اعتبار حركة “حماس” والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين “إرهابيتين”.

وقال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في تصريح وصل الأناضول نسخة عنه، إن “عريقات قال أمام الأمم المتحدة، إن حماس والجبهة الشعبية ليستا منظمتين إرهابيتين، رغم أنهما قتلتا أكثر من ألف مدني إسرائيلي على مدار عشرات السنين، ومدرجتان في قوائم الإرهاب بمعظم دول العالم”.

واعتبر البيان هذه التصريحات “دليلا آخر على دعم السلطة الفلسطينية للإرهاب وتمجيدها للإرهابيين”.

وأمس الخميس، أكد عريقات في كلمة دولة فلسطين أمام الأمم المتحدة في نيويورك، أن الشعب الفلسطيني “يمارس حقه المشروع في الدفاع عن نفسه ضد جرائم الحرب التي ترتكبها سلطة الاحتلال ضده”.

وأضاف المسؤول الفلسطيني البارز، أن “حركة حماس والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ليستا حركات إرهابية، وهما جزء لا يتجزأ من حركات التحرر الوطني الفلسطيني”.

وتصنف إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية منظمتي “حماس” و”الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين” على أنهما “إرهابيتان”.

وتشترط تل أبيب وواشنطن لرفع “حماس” من لائحة الإرهاب أن تعترف الأخيرة بإسرائيل، وأن توقف المقاومة المسلحة للاحتلال الإسرائيلي، كما تطالبان الجبهة الشعبية بوقف المقاومة أيضا.