أم توجّه نداء لكشف حقيقة وفاة ابنها بسجن بايطاليا

تلقّت مواطنة تونسية تدعى تونس الماجري خبر وفاة ابنها البالغ 30 عاما  في سجن في ايطاليا في “ظروف مسترابة” وذلك بعد سجنه لشجار مع زوجته الايطالية.

و أكدت المواطنة أن ابنها توفي بتاريح 5 جوان الجاري بأحد سجون إيطاليا، و لم يتم إعلام العائلة بذلك. كما استنكرت وصول جثمانه إلى تونس بتاريخ 14 جوان 2017 و بقاءها في المطار لأربعة أيام إضافية دون إعلام العائلة، وأضافت أن شقيق المتوفى علم بالأمر عن طريق الصدفة.

ووجّهت الأم نداء للسلطات التونسية لفتح تحقيق لمعرفة حقيقة وفاة ابنها.