وزير الخارجيّة يختتم أشغال لجنة المتابعة التونسيّة الكامرونيّة

اختتم وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي امس الخميس 29 جوان 2017، بياوندي رفقة نظيره الكامروني مبالا مبالا أشغال لجنة متابعة نتائج الدورة العاشرة للجنة العليا المشتركة التونسية الكامرونية المنعقدة بتونس خلال شهر مارس 2016.

وقد تمّ التوقيع على 4 اتفاقيات تعاون في مجالات التعليم العالي والصحة الإنجابية والتنظيم العائلي والتنمية التكنولوجية والصناعية والثقافة والفنون.

وفي إطار الزيارة الرسمية التي يؤديها إلى ياوندي يومي 28 و29 جوان الجاري أجرى الوزير لقاءين مع كل من رئيس الجمعية الوطنية “Cavaye Yeguie DJIBRIL” ورئيس مجلس الشيوخ “Niat Njifenje MARCEL”، تناولا واقع العلاقات الثنائية وسبل تطويرها وخصوصا في مجال العمل البرلماني.

وأكد خميس الجهيناوي لرئيسي غرفتي البرلمان الكامروني حرص تونس على تعزيز علاقاتها مع بلدان إفريقيا وخاصة مع الكامرون التي تعتبر شريكاً أساسيّاً لتونس في منطقة وسط إفريقيا، لافتا في هذا الصدد إلى أنه بإمكان تونس أن تمثّل قاعدة لرجال الأعمال الكاميرونيين لاستكشاف أسواق جديدة في منطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط.

من جهتهما نوّه رئيسا غرفتي البرلمان الكامروني بالتجربة البرلمانية التونسية وأبديا حرص بلاده على تطوير التعاون البرلماني بين البلدين من خلال اللجنة البرلمانية التونسية الكامرونية التي تم إحداثها لدعم التشاور وتبادل التجارب والخبرات.

كما أكدا أهمية تعزيز تبادل الزيارات بين سامي مسؤولي البلدين لدعم علاقات التعاون جنوب جنوب، مبديين حرص بلادهما على الاستفادة من التجارب والخبرات التونسية في مجالات الفلاحة والسياحة والتكوين.