تونس تترشّح لاحتضان مقر للمنظمة الدولية للفرنكوفونية

قدمت تونس ترشحها لاحتضان مقر المنظمة الدولية للفرنكوفونية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا (مينا).

ونقلت وكالة تونس إفريقيا للأنباء عن حاتم بن سالم المدير العام للمعهد التونسي للدراسات الإستراتيجية تأكيده على أن “تونس ليست البلد الوحيد المترشح لاحتضان هذا المقر باعتبار أن لبنان تقدّم أيضا بطلب في الغرض”، وذلك على هامش الملتقى الذي أشرفت عليه أمس بالضاحية الشمالية، الأمينة العامة للمنظمة الدولية للفرنكوفونية، ميكاييل جان، في إطار “لقاءات أميلكار” التي ينظمها المعهد التونسي للدراسات الاستراتيجية.

وأضاف بن سالم أن الزيارة الرسمية التي تؤديها ميكاييل جان إلى تونس من 28 جوان الجاري إلى غرّة جويلية 2017، تندرج في إطار الاستعدادات للاحتفالات بالذكرى الخمسين لانبعاث المنظمة الدولية للفرنكوفونية والتي ستقام بتونس في 2020 وستتميز خاصة بانعقاد المؤتمر الثامن عشر لرؤساء دول وحكومات الفرنكوفونية.

وقال المتحدّث في هذا الصدد “نسعى إلى أن تستفيد تونس من الشبكات التي تتيحها الفرنكوفونية عبر العالم، باعتبار أن بلادنا تعد من الدول المؤسسة لهذه المنظمة الدولية”.