الرئيسية دولي الفلبين.. جثث مقطوعة الرأس في “بؤرة داعش”

الفلبين.. جثث مقطوعة الرأس في “بؤرة داعش”

أعلن الجيش الفلبيني، الأربعاء، عثوره على جثث خمسة مدنيين مقطوعة الرأس في مدينة ماراوي التي يحتلها متشددو داعش، وحذر من ارتفاع حصيلة القتلى من السكان المحليين مع استعادة السيطرة على مزيد من الأراضي.

ويشكل اكتشاف الجثث الخمسة مقطوعة الرأس إلى جانب 17 جثة أخرى، في المدينة أول دليل على قطع رؤوس مدنيين علقوا في ماراوي المحاصرة خلال المواجهة العسكرية مع القوات الحكومية المستمرة منذ خمسة أسابيع، وفق ما أكد مدنيون فارون من المدينة.

وأدت المعارك إلى مقتل قرابة 71 من قوات الأمن و299 متشددا وفرار 246 ألف مدني، وفق ما نقلت رويترز.

وتعهد الرئيس رودريغو دوتيرتي، بالقضاء على المتشددين في ماراوي، وقال إن الفلبين تتعامل الآن مع “وضع بالغ الخطورة” بسبب متشددين يحركهم ما وصفه بجنون تنظيم داعش.