كولومبيا : حركة ”فارك” تسلم كامل أسلحتها

أفادت القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك)، أكبر حركة تمرد في البلاد، أمس الثلاثاء 27 جوان 2017 بأنها سلمت سلاحها بالكامل لتضع بذلك حدا لأطول نزاع مسلح في أميركا اللاتينية.

وأكد قائد “فارك” رودريغو لوندونيو الملقب ب “تيموتشنكو” خلال خطاب بمدينة ميسيتاس وسط البلاد “وداعا للحرب. وداعا للسلاح وأهلا بالسلام”مضيفا “اليوم لا نتخلى عن كولومبيا. اليوم نتخلى عن أسلحتنا”.

ومن جابنه أشار الرئيس خوان مانويل سانتوسفي إلى أن “السلام حقيقي ولا تراجع عنه واليوم هو يوم خاص لن ننساه أبداإنه اليوم الذي تخلينا فيه عن السلاح من أجل الكلمات”معتبرا أن “إلقاء السلاح هو رمز للبلد الجديد الذي يمكن أن نبنيه”.

ويأتي تسليم السلاح ضمن اتفاق السلام الموقع في 2016 والذي رفضه الشعب الكولومبي في استفتاء ثم أعيدت صياغته وأقره البرلمان.

وأعلنت البعثة الأممية في كولومبيا المكلفة بالإشراف على نزع وتدمير الأسلحة عن اتمام عمليات “تخزين كل الأسلحة الفردية المسجلة لحركة فارك وعددها 7132 قطعة سلاح”.

وبموجب اتفاق السلام فإن الأسلحة التي سلمتها (فارك) إلى الامم المتحدة سيتم صهرها لتستخدم في صنع ثلاثة نصب ترمز الى انتهاء النزاع.