زميل الشهيد مجدي الحجلاوي : تدخّلنا لفضّ “عركة عروشية” فسقطنا في فخ كمين مدبّر

0
7

روى “محمد الصالح” زميل الشهيد مجدي الحجلاوي ضحية أحداث بئر الحفي من ولاية سيدي بوزيد قائلا “ما أصابنا كان بسبب معركة بين منحرفين إثنين من “الفراشيش” و”حرشانة”.. معركة “عروشية” تحوّلت الى عمليات سرقة ونهب وحرب شوارع.. تدخّلنا لفضّ النزاع وسيطرنا على الوضع.. لكنّنا وقعنا في فخّ كمين مدبّر”.

وأضاف “محمد الصالح” : “بينما كنت وزملائي داخل السيارة الأمنية تمّ رشقنا بـ3 زجاجات مولوتوف تسبّبت في اشتعال السيارة ومن بداخلها.. حينها رميت بنفسي الى الخارج وكذلك أحد زملائي.. وأُصبنا جميعا بجروح بالغة الخطورة..”.

ووصف المتحدّث، في مقطع الفيديو المصاحب، حالته الصحية بالمتدهورة، داعيا السلط المعنية إلى معاقبة كل من تورّط في هذه الحادثة وضمان كل حقوق الضحايا المادية والمعنوية.

وكان الملازم أول مجدي الحجلاوي أصيل ولاية سيدي بوزيد قد فارق الحياة السبت الماضي متأثرا بجراح وحروق بليغة تعرض لها في أحداث منطقة بئر الحفي بعد حرق السيارة الأمنية التي كان على متنها رفقة 3 من زملائه الذين تعرضوا بدورهم الى حروق خطيرة.

وقد وارى جثمان الشهيد الثرى الأحد المنقضي الموافق ليوم عيد الفطر وسط جنازة مهيبة شهدت حضور وزير الداخلية الهادي مجدوب وجموع غفيرة من الأمنيين والمواطنين في موكب خاشع خرج من حي النور الغربي وصولا إلى منطقة ڨطرانة حيث يقيم والده ومن ثمّة باتجاه مقبرة سيدي بوزيد.

يُذكر أن رئيس الحكومة يوسف الشاهد كان قد تعهد بتسليط أشد العقوبات على قتلة الملازم مجدي الحجلاوي.