دوز : محتجون يغلقون صمامي ضخ بحقل نفطي

عمد عدد من شباب مدينة دوز المعتصمين بصحراء الجهة، منذ قرابة الشهرين ونصف، صباح اليوم الثلاثاء، الى غلق الصمامين الموجودين على انبوب نقل النفط بمنطقة بولحبال (على بعد اكثر من 100 كلم جنوبي المدينة).

وتوقف ضخ النفط من منطقة الكامور بتطاوين وحقول النفط بصحراء قبلي في اتجاه مصفاة الصخيرة بصفاقس، وفق ما أكده الناطق الرسمي باسم تنسيقية اعتصام العرقوب بدوز، فاخر العجمني.
و أفاد العجمني بأن هذه الخطوة التصعيدية تؤكد تمسك شباب الجهة بمطالبهم الداعية الى تأميم الثروات الباطنية للبلاد ودفع عجلة التنمية بربوع ولاية قبلي وخاصة بجهة دوز، مضيفا أن لجوء المعتصمين الى هذه الخطوة التصعيدية مردها تجاهل الحكومة للمهلة بـ5 أيام التي منحها الشباب المعتصمون لها بعد غلق صمامات الضخ بمنطقة ام الشياه بصحراء دوز يوم 21 جوان الجاري ودعوة السلط الجهوية والمركزية لتحول وفد وزاري الى ولاية قبلي لمناقشة المطالب المرفوعة ومنها تأميم الثروات ومراجعة جميع العقود المبرمة مع شركات التنقيب المنتصبة بالجهة، فضلا عن حل اشكاليات التشغيل والتنمية بالولاية مع رصد 120 مليون دينار لصندوق التنمية الذي سيساعد في دفع التنمية بقبلي.
وأكد أنه لا تراجع على المطالب التي يرفعها شباب الجهة في اعتصامهم المتواصل، منذ اكثر من شهرين ونصف، والذي سيتواصل الى حين تحقيق مطالبهم مع اتخاذ خطوات تصعيدية متواصلة، داعيا شباب الولاية وشباب باقي الولايات الى مساندة معتصمي دوز في مطلبهم الداعي الى تأميم الثروات الباطنية للبلاد، وذلك عبر التحول للالتحاق بمكان الاعتصام، مبينا انه بغلق صمامي منطقة بولحبال باتت اغلب الصمامات بصحراء دوز مغلقة بعد غلق حقول الاستخراج بمنطقة الشقيقة منذ قرابة الشهر ونصف ثم غلق صمامات الضخ بمنطقة العرقوب ثم صمامات الضخ بام الشياه منذ قرابة الاسبوع ليتم اليوم غلق صمامي الضخ ببولحبال.

وات