مدينة تونسيّة مصنفة من بين أشدّ المناطق حرارة في العالم

تعرف عدد من المناطق في الشرق الأوسط موجة حرارة مرتفعة في أول أيام فصل الصيف، حيث المشي لمدة خمس دقائق يعادل المشاركة في ماراثون، لكن الملاحظ أن بلدا كالإمارات العربية المتحدة مثلا لم يرد ضمن تقرير حديث لصحيفة الإندبندنت البريطانية.

وتصل درجة الحرارة في منطقة قبلي بتونس إلى 55 درجة مئوية، الأمر الذي يجعلها من أكثر المناطق حرارة بالعالم.

ساهم التغير المناخي الذي يمر به كوكب الأرض حاليا في زيادة درجات الحرارة بصورة ملحوظة في بعض المناطق التي تتشارك في خصائص معينة، كالمناطق الصحراوية التي تفتقر إلى تربة رطبة، أو المساحات الشاسعة التي تتعرض أسطحها بصورة مباشرة لأشعة الشمس دون أن تتعرض لها السحب.

 

ومن أثيوبيا بقارة إفريقيا إلى العالم الجديد بأستراليا، توجد العديد من المناطق التي تتميز بدرجات حرارة شديدة الإرتفاع، لدرجة تجعلها غير قابلة للحياة.

وحسب تصنيف لمركز “بيزنيس إنسايدر” سنة 2016 فإن مدينة قبلي تعتبر من أشد المناطق حرارة في العالم