توجيه تهمة الفساد رسميا للرئيس البرازيلي

قدّم النائب العام البرازيلي، رودريغو جانو، الى المحكمة العليا، أمس الاثنين 26 جوان الجاري، طلبا لتوجيه الاتهام رسميا إلى الرئيس ميشال تامر في قضية فساد مالي وتلقي رشوة، في خطوة تهدد بإطاحة الرئيس البرازيلي من منصبه، وكذلك بجعله أول رئيس في السلطة يحاكم بتهمة جنائية.

ويتّهم النائب العام رئيس البلاد بتلقي رشوة قدرها نصف مليون ريال (حوالي 150 الف دولار)، من رئيس شركة لتوضيب اللحوم متورطة في فضيحة فساد ضخمة.

وبموجب القانون البرازيلي فإنه يتعين أن يصوت مجلس النواب الآن على ما إذا كان سيسمح للمحكمة بمحاكمة رئيس البلاد.

وأبدى أعضاء البرلمان من كتلة تامر ثقتهم في أنهم يستطيعون حشد الأصوات اللازمة لعرقلة أغلبية الثلثين المطلوبة للمضي قدما في المحاكمة.