واشنطن تتوعد الأسد بدفع ثمن باهظ إذا شن هجوما كيميائيا جديدا

ذكر المتحدث باسم البيت الأبيض بأنه تم رصد “استعدادات محتملة” لشن هجوم كيميائي جديد مماثلة للاستعدادات التي سبقت الهجوم الذي شنه النظام في الرابع من أبريل/نيسان الماضي والذي ردت عليه الولايات المتحدة بضربة عسكرية غير مسبوقة. وأضاف المتحدث شون سبايسر بأنه في حال تم الهجوم فإن بشار الأسد ونظامه سيدفعان “ثمنا باهظا”.

أعلن البيت الابيض الاثنين أنه رصد لدى قوات الرئيس السوري بشار الأسد “استعدادات” محتملة لشن هجوم كيميائي جديد، محذرا الأسد وجيشه من أنهما سيدفعان “ثمنا باهظا” في حال نفذا مثل هذا الهجوم.