الجمعة القادم : سهرة فلكية احتفالا باليوم العالمي للنيازك

تعتزم الجمعية التونسية لعلوم الفلك، يوم الجمعة 30 جوان الجاري، تنظيم فعاليات للاحتفال باليوم العالمي للنيازك و الكويكبات الذي اقرته الامم المتحدة العام الماضي.

وقال هشام بن يحيى، نائب رئيس الجمعية، الاثنين، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، إن هذا الحدث سينتظم بتونس لأول مرة منذ إعلان هيئة الأمم المتحدة يوم 30 جوان من كل سنة يوما للنيازك، مشيرا إلى أن 20 دولة أخرى ستشهد بدورها فعاليات احتفالية بهذا اليوم العالمي.

ووفق بن يحيى، يوافق الاحتفال هذه السنة ذكرى مرور 109 سنة على حادثة انفجار نيزك بمنطقة سيبيريا تنكوستا،(روسيا) والذي يعتبر أكبر انفجار شهدته الارض في التاريخ الحديث.

ويشارك في هذه التظاهرة العلمية الى جانب الجمعية التونسية لعلوم الفلك، قصر العلوم بالمنستير، ومدينة العلوم بتونس التي ستستضيف قبتها الفلكية 3 حصص لمراقبة الفلك والكواكب بداية من الساعة 11 صباحا.

اما منتزه سيدي بوسعيد بالضاحية الشمالية فيستضيف عملية لرصد الشمس بداية من الساعة السادسة مساء، بالاضافة إلى ورشات للاطفال ورصد فلكي ليلي ومعرض فلكي ومحاضرة بعنوان “احذروا النيازك”.

وسيطلع المشاركون في هذه السهرة العلمية على مجموعة من النيازك جمعها أحد الهواة من ولاية سيدي بوزيد طيلة أعوام عديدة و تطوع بعرضها على محبي الفلك و العلوم.