اعترافات خطيرة للمتورطين في حرق الأمني مجدي الحجلاوي

أعلن عبد القادر فرحات رئيس الإدارة الفرعية للقضايا الإجرامية بالقرجاني اليوم انه تم القبض على 4 أشخاص اتّهموا بالتورط بصفة مباشرة وغير مباشرة في حادثة حرق الأمنيين واستشهاد الأمني مجدي الحجلاوي خلال أحداث بئر الحفي من ولاية سيدي بوزيد مبينا أن عمليات التحري الميداني وما تم رفعه من معاينات في مسرح الجريمة تشير إلى أن الموقوفين الذين تم ضبطهم موروطون في الجريمة.

كما أفاد عبد القادر فرحات أن أعمار الموقوفين تتراوح بين 19 و29 سنة وأن المورط الرئيسي في العملية أصغرهم سنا مشيرا إلى أنهم اعترفوا بما نسب إليهم خلال التحقيق وأن أقوالهم كانت متطابقة ومتجانسة إضافة إلى ما أدلى به شهود عيان حول الحادثة.

و كشف رئيس الإدارة الفرعية للقضايا الإجرامية بالقرجاني أنّ أحد الموقوفين اعترف تفصيليا بتعمده رصد السيارة الأمنية ثم اعتمد قارورتي ‘مولوتوف’ لرشقها من سطح بناية قريبة من السيارة، لافتا إلى أنه كان مرفوقا بشاب ثان من ذوي السوابق العدلية وأصيل جهة بئر الحفي.

وتابع قائلا إن الشاب الثاني قام بقضاء حاجته البشرية فوق سطح البناية التي رشق من خلالها أعوان الأمن، مشيرا إلى أنه تمت إحالة الفضلات البشرية إلى المخابر الجنائية والعلمية بإدارة الشرطة الفنية وتم التعرف على الشاب بعد تحليلها.