القضاء الفرنسي يوجه تهمة الفساد لابنة الرئيس الكونغولي دنيس ساسو نغيسو

وجه القضاء الفرنسي تهمة الفساد لابنة الرئيس الكونغولي دنيس ساسو نغيسو، حسب ما أفادت مصادر قضائية الأحد. وخضعت جوليان ساسو نغيسو(50 عاما)، وزوجها جاي يوهانسون (53 عاما) للتحقيق الأسبوع الماضي بتهم تتعلق “بغسيل الأموال وإساءة استخدام الأموال العامة”.

  أفادت مصادر قضائية الأحد، أن محققين فرنسيين اتهموا ابنة وزوج ابنة الرئيس الكونغولي دنيس ساسو نغيسو بالفساد.

وأوضحت المصادر أن جوليان ساسو نغيسو، 50 عاما، وزوجها جاي يوهانسون، 53 عاما، خضعا للتحقيق الأسبوع الماضي بتهم تتعلق بـ”غسل الأموال وإساءة استخدام الأموال العامة”.

وكان ابن شقيق الرئيس الكونغولي، ويلفيرد نغيسو، خضع لتحقيقات مشابهة بنفس التهم في آذار/مارس الفارط. وتتعلق هذه التطورات القضائية بتحقيقات تجريها السلطات الفرنسية حول ممتلكات ثلاث أسر رؤساء أفارقة منذ العام 2010.

وتحقق السلطات الفرنسية في ملفات عشيرة نغيسو إضافة إلى أقارب الرئيس الغابوني الراحل عمر بونغو وابنه، الرئيس الحالي لهذا البلد الأفريقي، وتيودورو أوبيانغ نغوما رئيس غينيا الاستوائية.

ويواجه ابن الرئيس الغيني، تيودورين، محاكمة في باريس يتهم فيها باختلاس أموال عامة لتمويل مصاريف حياته الشخصية المرفهة.

وتعد هذه المحاكمة غير مسبوقة في فرنسا التي غضت الطرف طويلا عن تهريب عدد من الديكتاتوريين الأفارقة لأموال غير شرعية في قطاع العقارات. وجاءت نتيجة ضغوط مارستها مجموعات حقوقية.

فرانس 24 / أ ف ب