الطيران الصهيوني يقصف أهدافا تابعة للجيش العربي السوري

أغار سلاح الجو الإسرائيلي على مدفعيْن وشاحنة أسلحة تابعة للجيش النظامي السوري في ريف القنيطرة.

وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي أن القصف جاء ردًّا على سقوط قذائف صاروخية شمال هضبة الجولان المحتلة داخل الأراضي الإسرائيلية.وأضاف أدرعي أن الجيش الإسرائيلي طلب من المواطنين والمزارعين في المنطقة بعدم التواجد في المناطق المفتوحة وعند منطقة فتحة القنيطرة.

وأكد أدرعي أن الجيش الإسرائيلي لا يتدخل في الحرب الداخلية في سوريا، ولكنه ينظر بخطورة إلى أي محاولة للمس بسيادة دولة إسرائيل وأمن سكانها ويعتبر النظام السوري مسؤولًا عما يجري داخل أراضيه.هذا وقدمت قيادة الأركان في الجيش الإسرائيلي رسالة احتجاج لقوات حفظ النظام الدولية ” الأوندوف”.من جانبه قال رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامن نتنياهو في مستهل الجلسة الأسبوعية صباح اليوم الأحد إن إسرائيل سترد بكل قوة وحزم على أي مساس بأرضيها وسلامة مواطنيها.

وأضاف نتنياهو بأن إسرائيل لن تقبل بأي إطلاق نار على أراضيها سواء كانت هذه النيران عبارة عن قذائف هاون أو صواريخ أو انزلاق للنيران من أي نوع كان وعلى أي جبهة كانت.وتأتي غارات اليوم بعد يوم واحد من استهداف سلاح الجو الإسرائيلي لمواقع تابعة للنظام السوري أسفرت عن تدمير دبابتين ومدفع رشاش من العيار الثقيل، وذلك ردا على سقوط عشر قذائف داخل الحدود الإسرائيلية من هضبة الجولان السوري المحتل، وقد عزى الجيش الإسرائيلي سبب إطلاق القذائف نتيجة المعارك المستمرة بين قوات الجيش السوري والمعارضة المسلحة في المنطقة.