جوزيه مورينيو مهدد بالسجن

يواجه جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد الإنقليزي خطر السجن لمدة 6 سنوات بتهمة التهرب الضريبي في إسبانيا بمبلغ 3.3 مليون أورو.

وكشفت صحيفة “ذا صن” البريطانية أن مورينيو تهرب من دفع مبلغ 1.6 مليون أورو في 2011 و1.7 مليون يورو في 2012, حينما كان مدربا لريال مدريد الإسباني، ويواجه عقوبة تصل إلى السجن 6 سنوات مع دفع غرامة 17.4 مليون جنيه إسترليني.

وسبق ان أصدر مورينيو بيانًا رسميًا ينفي تلقيه أي بلاغ رسمي يفيد بتهربه من الضرائب من المدعي العام الإسباني جاء فيه: “مورينيو لم يتلق أي بيان رسمي بخصوص قضية التهرب الضريبي المنتشرة في الصحف وحتى الآن لم يتحدث معه أحد من مصلحة الضرائب الإسبانية أو المدعي العام أو يتواصل مع أحد ممثليه لأجل البدء في التحقيقات”.

وتابع البرتغالي : “جوزيه مورينيو الذي عاش في إسبانيا في الفترة من جوان 2010 حتى ماي 2013 دفع مبلغ 26 مليون أورو للضرائب بمتوسط 41% ووافق على تسوية جميع أموره المالية الخاصة بالضرائب في 2015 بشأن سنتي 2011 و2012”.

وختم مدرب المان يونايتد : “كما توصل لاتفاق لتسوية أوضاعه المالية الخاصة بعام 2013 كما تحصل على شهادة رسمية تفيد باتباعه جميع الإجراءات المطلوبة وتسديد الأموال المستحقة للضرائب”.

وكالات