انتهاء التصويت لاختيار أعضاء هيئة الوقاية من التعذيب

أنهى أعضاء مجلس نواب الشعب مساء اليوم الثلاثاء (في حدود الساعة السابعة مساء) التصويت لاختيار أعضاء الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب بعد الاتفاق على انتخابهم بالأغلبية المطلقة (109 أصوات).

وكان أعضاء المجلس صوتوا صباح اليوم لاختيار ممثلي الصنف الأول في الهيئة، وهو المجتمع المدني.
ومن المنتظر أن يتم الإعلان عن النتائج هذه الليلة بعد فرز الأصوات من قبل لجنة مراقبة عملية التصويت وإحصاء الأصوات، المتكونة من النواب وليد جلاد وأنس الحطاب (نداء تونس) وبسمة الجبالي والبشير الخليفي (حركة النهضة) ونور الدين المرابطي (الاتحاد الوطني الحر) وحافظ الزواري (آفاق تونس) وهيكل بلقاسم (الجبهة الشعبية).
وتتكون هيئة الوقاية من التعذيب من 16 عضوا يمثلون عدة أسلاك، كالمحامين والقضاة المتقاعدين والأطباء (من بينهم طبيب نفسي وجوبا) والأساتذة الجامعيين ومختصين في حماية الطفولة وممثلين عن المجتمع المدني.