هولاند يطمئن عشاق الكرة الأوروبية على أمن ملاعب يورو 2016

قال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الثلاثاء 29 مارس إن بطولة يورو 2016 هذا الصيف في فرنسا ستشكل “طريقة للرد” على الهجمات الإرهابية التي أسفرت عن إعلان حالة الطوارئ في البلاد.

وقال هولاند في خطاب وجهه إلى اللجنة المنظمة للبطولة وأعضاء الاتحاد الفرنسي لكرة القدم: “يجب أن تهدف (يورو 2016) إلى التكاتف والوحدة والاحترام والتسامح وأن تشكل طريقة رد، طبقا لمفاهيمنا. على الكراهية والانقسام والخوف والإرهاب”.

وردا على المخاوف التي أثيرت حول احتمالات تعديل خطط البطولة بعد الهجمات الإرهابية التي تعرضت لها العاصمة الفرنسية باريس والتي دفعت البلاد لرفع قيمة ميزانية الاحتياطات الأمنية بنسبة 15 بالمائة، قال الرئيس الفرنسي إن الأمور ستسير كما هو مخطط لها مع تشديد الإجراءات الأمنية.

وكانت باريس تعرضت لهجمات إرهابية أسفرت عن مقتل 130 شخصا خارج استاد “دو فرانس” تزامنا مع مباراة ودية بين المنتخبين الفرنسي والألماني في نوفمبر الماضي وفي حضور هولاند بالمدرجات، وقد تجددت المخاوف الأمنية بعد وقوع انفجارات في العاصمة البلجيكية بروكسل قبل أيام.

وقال هولاند: “ليس هناك أي حديث عن تغييرات أو إلغاء، نحن نعرف ما حدث في باريس في سان دونيه، كنا هناك، والعديد منكم كان هناك في الملعب.. ويجب أن يكون يورو 2016 طريقة للرد”.

وجاء خطاب هولاند قبيل عودة المنتخب الفرنسي للمرة الأولى إلى خوض المباراة الودية المقررة اليوم الثلاثاء أمام نظيره الروسي.

ويتوقع أن تشهد يورو 2016 توافد مليون مشجع أجنبي لحضور مباريات البطولة البالغ عددها 51 مباراة والتي تقام على عشرة ملاعب في تسع مدن فرنسية في الفترة ما بين العاشر من جوان والعاشر من جويلية.(روسيا اليوم)