شكيب درويش: سمير الوافي تحصل على الـ800 الف دينار من الشاكية كسُلفة

فند شكيب درويش محامي الدفاع عن الإعلامي سمير الوافي، اتهام موكله بتبييض الاموال مشددا على ان ملف القضية لا يتضمن ما يفيد وجود نقود لها أصل اجرامي تولى الوافي اخفاءها او التصرف فيها من أجل تبريرها او اعطائها اصل مشروع.

وأضاف درويش في تصريح لـ”الشارع المغاربي” اليوم السبت 26 جوان الجاري، ان ملف القضية خالي من تهمة الرشوة، مبرزا ان تهمة الحصول على الرشوة مبنية على وهم.

وفي ما يتعلق بحصول منوبه على 800 الف دينار كشف درويش أن سمير الوافي أكّد أنّه تحصل على المبلغ المذكور من الشاكية على سبيل سلفة وانه (سمير الوافي)لم ينكر هذه المديونية .

كما اكد أنه تم استغلال موضوع الدين حتى يتم استخلاص المبلغ جزائيا.

يشار الى أنّ قاضي التحقيق بالقطب القضائي الاقتصادي والمالي كان قد استمع أمس الجمعة على مدى 4 ساعات للاعلامي سمير الوافي وقرر الابقاء عليه فى حالة ايقاف .
وكان موقع “ليدرز” قد ذكر أنّ أصهار الوافي عرضوا على الأرملة الشاكية به بتهمة التحيّل عليها وسلبها مبلغا ماليا يناهز 850 مليونا مبلغ 300 ألف دينار كدفعة أولى من ارجاع المبلغ المذكور في إطار مساعيهم لإبرام صلح بما يمكن من إطلاق سراح الوافي قبل عيد الفطر.

يذكر أن قاضي التحقيق بالقطب القضائي المالي كان قد أصدر الأربعاء المنقضي بطاقة إيداع بالسجن في حقّ سمير الوافي بتهمتي التحيّل والابتزاز بعد أن أذنت النيابة العمومية بفتح بحث تحقيقي إثر شكاية تقدمت بها ضدّه أرملة أصيلة مدينة صفاقس وابنها البالغ من العمر 18 سنة، متّهميْن إيّاه بوعدهما بالتدخّل لفائدتهما لدى دوائر إدارية ومسؤولين لتمكينهما من الحصول على رخصة لبيع الخمر إضافة إلى تسببه للأرملة في خسائر تقدر بـ300 ألف دينار تكبدتها على مدى 3 سنوات لدفع معاليم كراء وتهيئة المحل المعد لبيع الخمر.

ويضمّ فريق الدفاع عن الوافي كلا من المحاميين شكيب درويش وحاتم الوزاري وعماد الرياحي.