إمضاء اتفاقية الزيادة في أجور العاملين في قطاع السياحة

تم مساء اليوم الجمعة، إمضاء الملحق التعديلي للنزل بحضور الأمين العام نور الدين الطبوبي ومحمد الطرابلسي وزير الشؤون الاجتماعية وخالد الفخفاخ رئيس الجامعة التونسية للنزل. ويتضمن الاتفاق الزيادة بـ6 % على كامل شبكة الأجور و6 % للمنح القارة والعامة .

وقال الطبوبي، في تصريح لمراسلة الجوهرة أف أم، عقب إمضاء الاتفاق، إنه يأمل في أن يكون لهذا الاتفاق الأثر الإيجابي على العمال الناشطين في المجال السياحي بما يساهم في تنقية المناخ الاجتماعي ويضمن مردودية إضافية في القطاع من خلال تقديم أفضل الخدمات في المرافق السياحية.
وستمكن هذه الزيادة، بحسب الطبوبي، من الحد من تدهور المقدرة الشرائية للعمال في قطاع السياحة، في ظل الغلاء الكبير في الأسعار والتي خرجت عن سيطرة الحكومة على الرغم من الوفرة في الإنتاج.

من جانب آخر تحدث أمين عام المنظمة الشغيلة عن الظروف الاجتماعية الصعبة للإعلاميين من تشغيل هش وأجور ضعيفة وهو ما يستدعي تظافر جهور كافة الصحفيين والإعلاميين وتضامنهم للدفاع عن حقوقهم وتثبيت حقوق الناشطين في القطاعين الخاص والعام.

من جانبه وصف وزير الشؤون الاجتماعي محمد الطرابلسي، في تصريح للجوهرة أف أم، إمضاء هذا الاتفاق في قطاع سياحي بدأ يستعيد توازنه تدريجيا، بأنه يعكس صورة إيجابية حول بداية تعافي تونس ودخولها مرحلة جديدة تشهد مؤشرات مبشرة على جل الأصعدة بما فيها المجال السياحي الذي يقترب من العودة إلى مستوياته التي كان عليها في 2014 قبل العمليات الإرهابية التي شهدتها البلاد.

وشهد حفل التوقيع، حضور عضوي المكتب التنفيذي الوطني لاتحاد الشغل، منعم عميرة ومحمد علي البوغديري، وممثلي الجامعة العامة للسياحة ومديرة المفاوضات بوزارة الشؤون الاجتماعية، حياة بن إسماعيل.